وليد كشيدة

سطيف - 25 سنة

المهنة : مناضل وصاحب صفحة ميمز الحراك

تاريخ الاعتقال :  27 أفريل 2020

التهم :  اهانة هيئة نظامية, اهانة رئيس الجمهورية, اهانة المعلوم من الدين.

الحكم : طالبت النيابة بالسجن 5 سنوات وغرامة 500 ألف دينار في 21/12/2020

حكم عليه بالسجن 3 سنوات في 4 يناير 2021

حكم عليه في الاستئناف بالسجن بما في ذلك ستة أشهر مع وقف التنفيذ في 24 يناير 2021

مكان الاحتجاز : سطيف

تاريخ الخروج : 1 فبراير 2021

في السجن بسبب ميمز...

شعره طويل و وجه مبتسم , وليد كشيدة أصبح وجه تلك الشبيبة المتفتحة على العلم.

تلميذ نابه ولد بخراطة سنة 1995 وترعرع في مدينة سطيف اين تابع دروسه في الهندسة الالكترونية وهو يحلم بالبوليتكنيك.

إثر حادث مرور اصيب ابوه وأصبح معوقا امام مسؤولة جديدة للتكفل بوالدته ذات الصحة الواهنة وهو يحبها أكثر من كل شيء اخر. في سن المراهقة يجب عليه ان يلعب دور انسان بالغ رغم شبابه وأحلامه.

ناشط منتج في الوسط الثقافي بمدينة سطيف, بادر كثير العمليات مثل Book Swap Algerie او Free Thinkers Bookstore  , ولكن فشل في انجاز مقهى ادبي لسبب البيروقراطية و أفكاره الغير التقاليدية.

حادثة الحراك كانت بالنسبة اليه علامة كاشفة حيث أصبح أحد الناشطين البارزين, المكروفون بيده يسال أساتذة القانون لاستفسار رهان الدستور ومبادئه.

توفي ابوه بداية سنة 2020 وكان الأثر عليه قويا. انجز صفحة شهيرة على الفاسبوك اسمها Hirak Memes, والهدف منها مزج السياسة والمهزلة. لذلك تم استدعائه و وضعه بالسجن في 27 افريل للمساس بهيئة مؤسسة وإساءة للرئيس و مبادئ الإسلام وذلك لسبب منشوراته.

انه في انتظار لحد اليوم 6 دسمبر ,محاكمته و رفضت  له مرتين طابات الافراج المؤقت رغم ان والدته كانت تعاني من مرض خطير بمستشفى سطيف.