محمد قاسمي

أدرار - 45 سنة

المهنة : يعمل في ورشة حدادة

تاريخ الاعتقال : 08 يونيو 2020

التهم : الاشادة بأعمال ارهابية وتخريبية عبر منشورات على فايسبوك

الحكم : في انتظار المحاكمة

مكان الاحتجاز : أدرار 

محاد قاسمي... من مناهضة الغاز الصخري الى معارضة النظام

قاسمي محمد المدعو محاد، من مواليد ولاية أدرار سنة 1975، أب لثلاثة أولاد، لديه ورشة حدادة.

محاد قاسمي مدافع عن حقوق الإنسان، وهو جزء من “حركة العاطلين عن العمل” التي تطالب بالعدالة الاجتماعية والاقتصادية للعاطلين عن العمل، وتدافع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للشباب في جنوب الجزائر. 

بالرغم من انه لم يكن بطالا،حيث كان يقول دوما في تدخلاته الاعلامية بانه ليس باحثا عن العمل وانما باحثا عن العدل والمواطنة.

في عام 2015، انضم إلى حركة تندد بالتنقيب عن الغاز الصخري، وهي حركة شعبية تحتج بشكل سلمي على العواقب البيئية للتنقيب في جنوب الجزائر.  

برز اسم محاد قاسمي، خلال الحراك الشعبي في 22 فبراير 2019، حيث كان من أهم الأسماء التي قامت بالتعبئة في ولايات الجنوب.

تم اعتقاله يوم الإثنين 08 جوان 2020 و في اليوم الموالي تم تفتيش منزله، ليتم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لمحكمة أدرار يوم الأحد 14 جوان، ليقدم ملفه أمام قاضي التحقيق الذي قرر إيداعه الحبس المؤقت قيد التحقيق عن تهمة الإشادة بأعمال إرهابية و تخريبية عبر منشورات على فايسبوك