عبد الله بنعوم

غليزان- 55 سنة

المهنة : مدون وصحفي

تاريخ الاعتقال : 09/12/2019

التهم: جناية حيازة ونشر فيديوهات بغرض اضعاف معنويات الجيش والمساس بأمن الدولة ووحدة وسلامة الوطن واهانة هيئة نظامية والتقليل من شأن أحكام قضائية والتحريض على التجمهر

الحكم الحكم بالسجن لمدة عام لتقليل قرارات المحكمة ، والبراءة من تهم أخرى ، 18 نوفمبر 2020

مكان الاحتجاز: سجن غليزان

ملاحظة : خضع عبد الله بنعوم لعملية جراحية في القلب في 4 نوفمبر في مستشفى مصطفى باشا الجامعي في الجزائر العاصمة.

كان من المفروض أن يغادر السحن يوم 10 ديسمبر 2020 بعد استنفاد مدة عقوبته,لكن المحكمة العليا رفضت الطعن بالنقض في قضية أخرى له استفاد فيها من الافراج الموقت سنة 2019 بسبب وضعه الصحي، حيث قضى من العقوبة 14 شهرا وتبقى له 7 أشهر و 17 يوما حسب المحامي محمد كرمة 

الناشط من غليزان

ناشط أصله من غليزان ان عبد الله بن نعوم مسجون منذ 19 ديسمبر 2019.

يبلغ في عمره خمسة وخمسين سنة انه يعاني من مرض القلب ويحتاج الى عملية جراحية. بينما تدهورت صحته وراء القضبان تم نقله استعجاليا يوم 04 نوفمبر الى مستشفى مصطفى باشا اين يعالج.

معارض من زمن طويل ان عبد الله بن نعوم سبق له في الماضي الاعتقال لسبب نشاطاته النضالية. خلال شهر افريل 2018 تم الحكم عليه بسنتين سجن نافذة بسبب ” الاخلال برئيس الجمهورية”. من اجل الاحتجاج ضد ذلك القرار القضائي قرر اضراب عن الطعام في ظروف قاسية.

تم افراج المناضل بتاريخ 03 يونيو 2019    عشرة أشهر قبل نهاية عقوبته.

متهم لعدة أسباب ومنها منشورات من شانها المساس بالوحدة الوطنية والاخلال، تم الحكم عليه يوم الخميس 19 نوفمبر من طرف المحكمة الجنائية لغليزان. رغم ابرئه من وجوه التهم الأخرى تم الحكم عليه بسنة سجن نافذة لأضعاف القرارات القضائية .

حسب المحامية سوف يغادر السجن يوم 11 ديسمبر 2020.